كل نكبة وأنتم أنكب

Beyond Compromise - الثَّوابِت

naji-al-ali-refugees-21

في حديث النكبة (1)

كل نكبة وأنتم “أنكب”!

لا أخاطبكم هذه المرة باسم الشعب المهجر، فأنا لست ابنة النكبة، ولم يحدثني أجدادي يوما عن هجرة أرعبتهم وفرقتهم وقصَّت طريق المحبة والشمل كي تقصه، ولا عن مفتاح حملته جدتي في صدرها تدفئه وتخاف عليه الصدأ، ولن أحكي أبدا عن قصة الولد الذي ضاع بين المشاة، فهذا الولد لم يكبر ليصبح أبي أو عمي أو حتى والد أحد أصدقائي، كما لن أحدثكم عن الرضيعة المعلقة على شجرة الزيتون في بيارات يافا والتي تذكرها أهلها عند المجدل فعادوا مشاة كي يجدوها غارقة في شرنقتها على وشك أن تتحول إلى مومياء، لا فراشة، فهذه البنت أيضا شاهدت قصتها في فيلم قصير طويل على شاشة سينما في مكان ما، ولا تمت لي بصلة!

ولن أحكي لكم عن لقائي الأول بقرية مهجرة من بنات النكبة، تحولت أرضها من بيارات إلى مرتع لروث البقر والبعوض وما تيسر من حشرات وقوارض، ولن آتي على ذكر أنين الحجارة من…

View original post 648 more words

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s